( كنتم خير امة اخرجت للناس )
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه يوم فتح خيبر Sad( لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من الدنيا وما فيها )) وقال تعالى : (( وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ ))إذا فالنص صريح في القرآن بأن الدعوة إلى الله عز وجل هي أفضل الأعمال ** ادارة منتدى مناجاة الى الله ترحب بكم وتتمنى لكم قضاء وقت ممتع معنا ونرجوا ان تكونوا بدوام الصحة والعافية ** الادارة العامة ( محمد ضيوف ) **

شاطر | 
 

 كاسيوس مارسلوس أسطورة بفضل الإسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
???????
زائر



مُساهمةموضوع: كاسيوس مارسلوس أسطورة بفضل الإسلام   الجمعة أبريل 15, 2011 4:43 am

كاسيوس مارسلوس أسطورة بفضل الإسلام
كنت اتابع إحدى القنوات الفضائية وهي تتحدث عن التمييز العنصري البغيض في امريكا ،وكيف قتلت اعداد هائلة من السود بدون جريمة تذكر الا انهم سود ،والذين قاموا بهذه الجرائم يعتقدون تفوق الجنس الابيض على الجنس الاسود ،وانا اشاهد التقرير تذكرت كيف نجا (كاسيوس مارسلوس او محمد علي كلاي )من هذه الحملة الظالمة التي طالت السود في امريكا ،وهذا الامر لم يحدث في القرون الوسطى انما في القرن المنصرم !.
اننا جميعا ننظر للغرب على انهم متحضرون ،او ديمقراطيون ،ولا ادري هل التحضر يدعو الى قتل الناس ،وكان القتل للسود يتم تحت صمت الحكومة ،اما اليوم فتطل علينا فرنسا ام التحرر والانعتاق كما نظن فتمنع الحجاب في الجامعات والمدارس ،وهذا الامر قمة الاجحاف ،فنحن في الدول الاسلامية لم نجبر النصرانيات على ارتداء الحجاب ،فيجب ان تكون حرية واحترام الاخرين تبعا لتقاليدهم وعاداتهم ودينهم .
جراء هذه الحوادث التي حصلت في امريكا كان الشاب (كاسيوس مارسلوس) يحلل وينقد ويبحث بنية صادقة خالصة لمعرفة اين يجد نفسه .
فوجد نفسه في الاسلام ،لأن الاسلام لو دققنا فيه لوجدناه جاء رحمة للعالمين وجاء للناس كافة وليس لجنس دون جنس او لون دون لون ،مما جعله يعتنق الاسلام اعتناقا حقيقيا بعد دراسة وتمحيص وتفحص دقيق ،ليكون المؤمن الحقيقي الذي عرف الله تعالى حق معرفته وسنلاحظ ذلك فيما بعد .
الملاكمة رياضة عنيفة جدا تحتاج للقوة التي اساسها الشباب ،ومن البديهي كلما تقدم الانسان في العمر يفقد قوته شيئا فشيئا وهذه سنة الحياة ،واغلب الملاكمين كانوا ياخذون بطولة العالم لسنة واحدة فقط ونادرا من يستمر لسنتين متتاليتين ،اما ان ياخذها على اربع فترات فهذا لم يحصل الا مع (محمد علي كلاي ) الذي نعتوه بالأسطورة فما كان اسطورة لولا فضل الله عليه ورحمته لانه كان مؤمن حقيقي بالله تعالى .
محمد علي كلاي من مواليد عام 1942م وبدأ الملاكمة عام 1958م وفاز في إحدى الاولمبيات بالميدالية الذهبية وبعدها تحدى بطل العالم انذاك (سوني ) وذلك في عالم 1964م وكان عمره اثين وعشرين سنة ،ولكن كان شديد الثقة بالله تعالى حيث دخل الى الحلبة فرفع يديه بالدعاء لله وهذه عادته منذ ان دخل الاسلام ،ثم بدأ النزال فاسقط (سوني ) بالضربة القاضية في بداية النزال ،ومن ثم يتوج بطل العالم ويستمر الى عام 1967م ،ثم يعود ليأخذ البطولة من عالم 1968م الى عام 1970م ،ثم من عام 1974الى عام 1978،ثم يأخذها عام 1979م ،وهذا الامر لم يحصل في تاريخ هذه المباراة ليتوج في نفس العام بلقب رياضي القرن العشرين ،وهذا اللقب لم يكن من الالقاب السهلة ابدا .
ولو تتبعنا حياة (محمد علي كلاي ) الرياضية للمسنا العناية الالهية التي تحيط بهذا الرجل الاسطورة ،لقد خسرعام 1973م امام الملاكم (كين نورتن) بالنقاط ،كما نه خسر امام الملاكم (فريزر ) بعد ان تعرض لكسر فكه الايسر وكانت خسارته بالنقاط ايضا وليس بالضربة القاضية ،وكان الملاكم فريزربطل العالم لسنة 1973م ،ثم جاء الملاكم العنيف والقوي (جورج فورمان ) فهذا الملاكم الذي ربما لم تشهد بقوته الحلبات فكان يسقط خصومه بالجولة الاولى بالضربة القاضية ،فقد فاز على الملاكم (كين نورتن) بيد واحدة بالضربة القاضية أي استخدم في قتاله معه يد واحد وليس كلتا يديه ! ،ثم اسقط بطل العالم (فريزر) عام1974م في الجولة الاولى اربع مرات مما جعل المعلق الذي يعلق على المباراة بعد سقوط فريزر ارضا يقول : (هذا الذي يعد له الحكم هو بطل العالم بالوزن الثقيل جو فريزر)! ،وعلى اثرها اصبح (جورج فورمان) بطل العالم لعام 1974م ،فكان تحدي (جورج فورمان ) ضرب من الجنون او الانتحار !.
وفي هذه السنة تحداه (محمد علي كلاي ) وقد ضجت الصحافة والاعلام بان (محمد علي كلاي ) في نزاله سيخرج معاق ويتقاعد من الملاكمة والى الابد ،وكان الاعلام قد اهتم كثيرا في تغطية هذه المباراة وقد كانت لقاءات بين الملاكمين من قبل الاعلام ولكن مما لا يقبل الشك ان الكفة تميل وبشكل واضح للملاكم (جورج فورمان ) الشاب القوي !.
وكان (محمد علي كلاي ) يقول في احد اللقاءات : (لقد استعددت لهذه المباراة وصارعت الحوت والتماسيح ،وقتلت صخرة وجرحت آخرى) وكانت الجماهير الموجودة تشك في ان (محمد علي كلاي ) بكامل قواه العقلية ويغلب (جورج فورمان ) الذي صرع من فاز على (محمد علي كلاي) بيد واحد او من كسر فكه فريزر اسقطه خمس مرات ارضا !.
فكان هناك لقاء مع الملاكم الواثق بقوته (جورج فورمان ) سأله الصحفي : (عندما تخسر هذا النزال هل ستترك الملاكمة ؟ ) .
فانزعج (جورج فورمان ) ورد عليه بسخرية : (ماذا ؟) .
فقال الصحفي : انت واثق من الفوز ؟.
قال جورج : نعم سررت بمعرفتك ،وترك الصحفي !.
فكان الاعلام مستغرب تماما من اقدام (محمد علي كلاي ) على هذه الخطوة،فوقف لهم (محمد علي كلاي ) بكل ايمان وثقة بالله قائلا : ( انني امتلك الصلاة ،وان قبلت الصلاة ستهد الجبال وليس جورج فورمان !) ،هنا يكمن الايمان الحقيقي لهذا الرجل .
قام النزال في (زائير ) وكان عام 1974م وقيمة النزال لكل من الملاكمين (اربع ملايين دولار ) وكان مبلغ خيالي ،وقد اعلن (محمد علي كلاي ) ان المبلغ الذي سيحصل عليه سيعمل فيه مستشفى ليقدم العلاج مجانا للفقراء .
ويروي احد المرافقين ل (محمد علي كلاي ) اننا عندما خرجنا من غرفة تبديل الملابس الى الحلبة كان احساسنا وكأننا نأخذ صديقنا بايدينا الى المشنقة وليس الحلبة ،وكان هذا الشعور واضح على وجوهنا مما لحظه محمد علي كلاي وقال : ما بكم ؟، واخذ يمازحنا مما جعلنا نضحك ،ولكن ضحكة باهته .
بدأ النزال وكان (محمد علي كلاي ) كعادته يأخذ زاوية من الحلبة ليرفع يديه بالدعاء لله تعالى ثم يبدأ النزال .
كان وضع (محمد علي كلاي ) صعب جدا وكان ملازم حبال الحلبة و(جورج )يوجه له اللكمات القوية ،وهو يحاول جاهدا ان يتقيها ،وكان احد المرافقين ل (محمد علي كلاي ) يقول صرخت وقلت : ( ان المباراة مآمرة مدبرة الغاية منها قتل محمد علي كلاي ! ) .
استمر تفوق جورج فورمان حتى الجولة السابعة ،بعدها انهك مما جعل (محمد علي كلاي ) يكون سيد الموقف ويوجه له لكمة باليد اليمنى مما جعل جورج فورمان يهوي الى الارض ،وكان بمقدور محمد علي كلاي ان يوجه له لكمة وهو يعلن سقوطه ،ولكن جورج وهو يسقط وبحركة من احدى يديه توحي لمحمد علي كلاي ان لا يضربه ففهم محمد علي كلاي الحركة ولم يوجه له الضربة التي قد تنهي جورج تماما .
اخذ يعد الحكم لجورج فورمان وعندما وصل الى الثامنة نهض جورج على ركبتيه معلنا تنازله ،ففاز (محمد علي كلاي ) في مباراة اسطورية كانت مشكوك فيها الفوز الا من قبله هو الذي كان على يقين بالله من الفوز .
بعد هذه المباراة اعتكف (جورج فورمان ) سنتين دون ان يمارس الملاكمة ثم عاد اليها ليستمرملاكما من عام 1968م الى منتصف التسعينيات حيث اعتزل من الملاكمة وبشكل نهائي .
من هذا العرض الموجز نستدل ان (محمد علي كلاي ) ما كان اسطورة بنفسه لان قوانين الطبيعة والحياة والملاكمة على وجه الخصوص تقول ان الشباب هو القوة وكل ما تقدم الانسان بالعمر فقد قوته ولكن ايمان هذا الرجل وعناية الله به جعله يكون اسطورة في اعنف رياضة من الرياضات التي اعتمدت على القوة كمادتها والقوة اعتمدت على الشباب ،فكان دعائه وتضرعه لله هو الناصر له الوحيد وليس القوة لان قوة جورج فورمان الهائلة لم تشفع له ان يحقق نصرا على محمد علي كلاي الذي آمن ان الله معه وان الله ناصره
الكاتب خيرالله علال الموسوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كاسيوس مارسلوس أسطورة بفضل الإسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مناجاة الى الله :: دعوة النصارى واليهود للاسلام :: شهادات لمن أسلموا حديثا من النصارى-
انتقل الى: