( كنتم خير امة اخرجت للناس )
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه يوم فتح خيبر Sad( لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من الدنيا وما فيها )) وقال تعالى : (( وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ ))إذا فالنص صريح في القرآن بأن الدعوة إلى الله عز وجل هي أفضل الأعمال ** ادارة منتدى مناجاة الى الله ترحب بكم وتتمنى لكم قضاء وقت ممتع معنا ونرجوا ان تكونوا بدوام الصحة والعافية ** الادارة العامة ( محمد ضيوف ) **

شاطر | 
 

 لعلاقتك بحماتك ام زوجك اذا دخلتى هنا فأنتى محظوظة جدا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
محمد ضيوف ( صاحب المنتدى )
avatar

عدد المساهمات : 1372
نقاط : 3007
تاريخ التسجيل : 30/04/2009
العمر : 31

مُساهمةموضوع: لعلاقتك بحماتك ام زوجك اذا دخلتى هنا فأنتى محظوظة جدا   الخميس أبريل 30, 2009 10:35 pm

بسم الله الرحمن الرحيم كيف علاقتك مع ام زوجك؟؟؟؟؟

هذه العلاقه تتكون خلال مرحلتين وهى .... – قبل الــــــــــزواج.


2 – بعـد الــــــــزواج.

اولا قـبـــــــــــــــــــل الزواج *********************

1 - احذري أختي أن تصدقي ما يدور حولك من أحاديث بين بعض الزوجات ، وخاصة ما يعرض في المسلسلات والأفلام أن أم زوجك ستكون مثل ( خالتي قماشة )

2 - لا تقيسي على ما ترين أو تسمعين من أحداث واقعية ومشاكل حدثت بين بعض الزوجات وأمهات أزواجهن ....فليس من المفروض أن تتعرضي أيضا أنت لنفس الظروف

3 - تفاءلي بالخير دائما وقولي لنفسك : ( أنا غير )...ليس إعجابا بالنفس ولا غرورا ، لكن من باب الإيحاء الذاتي لنفسك بأنك تستطيعين بعون الله وتوفيقه أن تجعلي من علاقتك بأم زوجك علاقة مختلفة ، علاقة محبة وتفاهم .

4 - النية : بيتـّـي النية منذ البداية على أن تحسني إلى أم زوجك وأن (( تجتهدي )) في التقرب إليها وتعتبرها بمثابة أمك . ( إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى )

5 - ولتكن هذه النية في التقرب إلى أم زوجك (( خالصة لوجه الله تعالى )) ... ولا تنتظري مردود هذا الإحسان عليك في الدنيا ، وإلا لضاع كل شيء

6 - اسألي من تثقين بدينهم عن أهل زوجك ، مستواهم الاجتماعي .. والفكري ..وكذلك عن طباعهم إذا كنت لا تعرفينهم من قبل ، حتى يكون تعاملك معهم مناسبا فلا تحدث اصطدامات مستقبلا - قال علي رضي الله عنه : " خاطبوا الناس بما يعرفون " – مع الحذر من التعليقات الجانبية التي تؤدي الى الوقوع في الغيبة

7 – التوجه الى الله بالدعاء ، بأن يحببك إلى أهل زوجك وخاصة أم زوجك ويحببهم إليك ( وليكن الدعاء سلاحك دائما ، في السراء والضراء ، في الرضى والغضب )

8 - لا تلتـفـتي لما تتبرع به بعض النساء الجاهلات من وصايا ليس لها حظ من رضى الرحمن ، بأن تكوني قوية الشخصية أمام أم زوجك حتى لا يذلوك .

9 – اقرأي واسألي أهل العلم لتعرفي ما لك وماعليك . ______________________________


ثانيا بعد الــــــــــــــــزواج ***********************

توقعي أنك قد تجدين في البداية صعوبة في التأقلم مع أم زوجك ولكن بعد مضي فترة وجيزة ستعتادين على الحياة الجديدة إن شاء الله . - لو قدر لك أن تسكني مع أم زوجك في بيتها فلا تجاولي أن تستأثري بإدارة البيت لوحدك وإنما شاركيها في اتخاذ القرارات وإذارة المنزل ولا تهمشي دورها فيه .

- اعتبريها أمك الثانية -

أحسني معاملة أخوات زوجك وأولادهم ، ثم استمتعي بسماع الدعوات المخلصة لك منها -

احذري تقليد بعض الشخصيات من هنا حتى لو كانت شخصية أمك أو أختك ...لأن زوجك ليس كأبيك أو كزوج أختك ...وكذلك أمه .وكوني معهم على طبيعتك العادية والصادقة -

تذكري وقدّري أن أم زوجك قد دفعت الكثير من عمرها في إعداد زوجك الذي هو ولدها ..فهل يعقل أن تحرم من تذوق مائدة طيبة عامرة استغرق إعدادها منها عشرين أو ثلاثين عاما ؟ هل يعقل أن يكون أول ماتفعله أية زوجة منذ دخولها بيتها هو أن تحاول التفريق بينه وبين أمه وأخوته ؟ -

نبهي زوجك إلى عدم نقل أخباركما إلى أهله إلا ما يهمهم -

تذكري دائما فارق السن بينك وبين أم زوجك ...واعلمي أن اختلاف العمر والجيل سيكون له دور في اختلاف الآراء ، والتصادم في بعض الأمور ، فاستعدي لتقابلي ذلك برحابة صدر حتى لا تفاجئي .. --اعلمي أن كل أم متعلقة بابنها ، وكل ابن متعلق بأمه ولا يمكن لهما أن يبتعد اعن بعضهما فتأقلمي مع هذا الوضع -

- تذكري أنها في الأصل إنسانة مسكينة عاطفتها قوية تحب أولادها وتعاملهم وكأنهم أطفال مهما كبروا .. -- اعذريها في غيرتها فهي ترى وتعتقد أنكم بحاجة إلى إرشاداتها وتوجيهاتها .. --اسأليها بطريقة ودية عن الأمور التي تسعد زوجك وكانت توفرها له .. -

-راعي أنها تستحق الاحترام حتى لو لم تكن أم زوجك لحديث ( ليس منا من لم يرحم صغيرنا ، و يوقر كبيرنا ) صحيح / السلسلة الصحيحة / 2196 -

-تأكدي أن خدمتك لأم زوجك شرف لك لا يقل عن شرف خدمة أبويك‏.‏ – راقبي الله فيها – ( تهادوا تحابوا ) سواء بمناسبة أو بدون مناسبة . -- حثي زوجك على البر بوالديه وساعديه على ذلك . -

- تواضعي لأم زوجك وحاولي أن تظهري أمامها أنك أقل علم وفهم منها .... -

- قبلي رأسها عند لقياها -- أثناء الكلام معها اقتربي منها وكلميها بصوت منخفض -

- رددي أثناء الكلام النداء الذي تحب أن تناديها به ، مثل ( يا امي ..يا خالتي ...يا عمتي ) -- وتحري بأن يكون كلامك معها باحترام فلا يكون تباسط كبير معها في القول أو المزاح … -- في الولائم والمناسبات ، كوني أول من يساعد أهل زوجك ، مثلا : بعمل الأطباق التي تجيدينها ، وتلمسي نوع المساعدة التي يحتاجونها .. -

- أشعريها أنها على بالك في الطبخ والسوق والبيت والزيارة والنزهات والمناسبات مثلا : لو طبخت أكله وتعرفين أن أم زوجك تحبها ابعثي لها منها أو ادعيها لتناولها معكم في البيت . -

ضعي دائما نصب عي*** أن ما تقدمينه سوف تجدينه لاشك .. في أبنائك و زوجاتهم وعند الله وما عند الله خير وأبقى -

لا تتدخلي في الأمور الخاصة التي لا تع*** بينها وبين ولدها ( زوجك ) إلا إذا طلب منك التدخل .

- إذا مرضت لازميها بالسؤال والزيارة ولو تطلب الأمر الاستقرار عندها لفترة وترك منزلك (دون الإخلال بواجباتك الأخرى طبعا ) -

- اعلمي أن حسن معاملة زوجك وعنايتك ببيتك وأبنائك يرضي أم زوجك عنك ويجعلها تفتخر بك وتدعو لك ..

--لا تشتكي من عيوب زوجك أمام أمه بل يكون ذلك بصيغة السؤال عن سلوك الزوج وطباعه ..

- تفهم سيكولوجية الحماة فتعمل الزوجة على استيعاب طريقتها فى التفكير وبالتالي تعلم ما الذي يغضبها فتتجنبه وتعلم ما الذي يسعدها فتركز عليه --

اعلمي أن حب أم زوجك من حب زوجك والإحسان إليها سعيا لكسب مزيد من تقدير زوجك -- ان كانت من النوع الذي يحب معرفة كل ما يجري حولها أخبريها ببعض الأشياء ولكن بحكمة وتعقل وعدم التدخل فيما لا يع***ما ( من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه ) -

- كوني دائما مبتسمة عند ملاقاتها ، لحديث ( تبسمك في وجه أخيك ، وأمرك بالمعروف ونهيك عن المنكر صدقة ) . . حسن / صحيح الترغيب 2321 --المرأة العاقلة هي التي تحترم الجميع ومن أولى الناس بذلك الاحترام أم زوجك . -

-احرصي على خدمتها حسب ما ترينه يفرحها ويدخل السرور على نفسها ، قال عليه الصلاة والسلام : " أحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم،أو تكشف عنه كربة،أو تطرد عنه جوعا،أو تقضي عنه دينا " حسن لغيره / صحيح الترغيب 955

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://monajaah.yoo7.com
pooh
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 145
نقاط : 290
تاريخ التسجيل : 01/05/2009
العمر : 27
الموقع : http://monajaah.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: لعلاقتك بحماتك ام زوجك اذا دخلتى هنا فأنتى محظوظة جدا   الثلاثاء يونيو 30, 2009 12:18 am

بجد ياضيوف موضوع جميل بجد ربنا يبارك فيك والله ياضيوف الحاجات ديه ممكن

واحده تشوفها وتقول يااااااااه انا هعمل كل ده بس كل كلام قولته اجمل شئ انك جبتلوا دليل وهو

وهوحديث من احاديث نبينا المصطفى صلى الله عليه وسلم يعنى متهيئلى ان اصلا الحاجات ديه لازم تكون اساسيه فى صفات المسلم والمسلمه عشان ربنا اولا وبعدين الباقى
تسلم بجد
Smile
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لعلاقتك بحماتك ام زوجك اذا دخلتى هنا فأنتى محظوظة جدا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مناجاة الى الله :: ..:: المرأة المسلمة ::.. :: منتدى فتيات الإسلام-
انتقل الى: